إتصل الأن: 0223581051 - 01000517427

العلاج من الادمان عمليه خطيره  ولابد من اولياء الأمور او من لديهم شخص يعاني من مرض الادمان فهم برنامجنا للتعافي من الادمان لمنع الألتباس بين ماهو معتمد ويعمل في النور ومراكز تتجه لتغيير اسمائها والتلاعب للهروب من المسئوليه...ان أعز من لديك مسئوليتنا فتعرف علينا اكثر. واي أوت ترخيص رقم 3 نقابه القاهره. كن حذرا في إختيار مركز علاج الادمان.

إذن هيا بنا ندخل سوياً بيت من بيوت التأهيل او مراكز علاج الادمان. نتعرف عليه، إذا كان لديك ابن، ابنه، أخ، أخت...إلخ. يعاني من مرض الإدمان فإن أول خطوة هي الذهاب به إلى إحدي مراكز أعراض انسحاب المخدرات والذي يتوافر في مركز تأهيل واي أوت ، يبدأ بيت إعادة التأهيل بعمل بعمل شرح يتم فيه تعريف المدمن واسرته ما هو بيت التأهيل وما هو البرنامج العلاجي داخل مركزنا ،فهذه من أهم نقاط فلسفة العلاج في بيت التأهيل وهو أن المدمن يلتحق به حسب رغبته ومن المتوقع جداً كما تتسائل أنت بداخلك الآن؛ ماذا لو رفض؟ اشعر بقلق ولكن أحب أن أوضح أنه من الممكن عمل جلسات فردية لدفع –أي زيادة- الدافعية عنده إلى أن يوافق على الإلتحاق.

عندما يلتحق المدمن بواي أوت فأول مرحلة (شهر تقريباً) نساعد النزيل في التأقلم على المكان وعلى المجموعة وأن نساعده على إزالة هذه الدفاعيات ونهيئ له جو القبول والأمان ليبدأ في الشغل الحقيقي في المجموعات العلاجية بالتكلم والمشاركة بما يدور بداخله من أفكار ومشاعر. هذا هو بداية شغله ولن يبدأ بذلك إلا بعد أن يطمئن للجو حوله من المجموعة والأطباء والمعالجين، ودفاعيات المرض لا تنتهي فهي من وقت لآخر ومن مواقف يتعرض لها تأتيه مرة أخرى، فبعد أن يبدأ في التكلم عن نفسه نساعده على التكلم عن أسرار هو نفسه لا يحب أن يسترجعها، ربما في طفولته ليس له دخل بها لكنها تؤلمه ربما هو نفسه فعلها في مرحلة من مراحل عمره وتشعره بالندم والخزي والعار والإحساس بالذنب، إنها مؤلمة حقاً، فبعد تهيئة جو القبول والأمان والحب يبوح بهذه الأسرار ويتكلم بها أمام المجموعة أو أمام الطبيب أو المعالج ربما هذا يجعله يشعر بالراحة سريعاً أو ربما يمر بمشاعر مؤلمة تستمر فترة لمواجهته لهذه الأحداث واسترجاعها قبل أن يشعر بالراحة.

في هذه المرحلة يحتاج المدمن لمساندة وتقديم العون من الفريق العلاجي فهنا تكمن الخطورة، فأنا أعتبره كمن دخل لعمل عملية جراحية وبعد أن بدأ الجرَّاح بفتح بطنه أو صدره وقبل أن يُكمل الجراحة أفاق من المخدر وأراد أن يغادر غرفة العمليات بل المستشفى كلها. أرى أن ما يتعرض له المدمن أو النزيل لا يقل خطورة عن الجراحة، لأننا نساعده في أن يكشف ويواجه بأسرار ومواقف أمضى سنين عمره في إخفائها وحتى الهروب منها بينه وبين نفسه، إنها بالنسبة له مؤلمة جداً فكيف نتركه وهو بهذه الحالة.

يتضح لنا كفريق معالج جوانب من حياته للتعامل معها ومساعدته على مواجهتها واجتيازها بنجاح بمساندته وتقديم العون من المجموعة والفريق العلاجي، ومازالت الرحلة العلاجية تأتي بثمارها بتعلمه مبادئ روحانية يبدأ في تطبيقها في حياته مثل الأمانة فهي العمود الفقري للبرنامج، فأول ما يبدأ به ألا يكذب مهما كان وإذا وقع في الكذب أو فعل ما ينافي الأمانة يعترف سريعاً ويحاول إصلاح ذلك سريعاً، ويتعلم قبول النقد من المجموعة لمعرفة عيوبه ويتلقى المساعدة من الأطباء والمعالجين لإعطاء المعلومات النافعة اللازمة لتعريف هذا السلوك ومضاره وتأثيره على حياة المدمن ومساعدته في كيفية التخلص منه.

وهكذا يستمر في التغيير، تغيير الشخصية الإدمانية التي إن لم يغيرها فلابد أن يتعاطى المخدرات مرة أخرى لأن هذه الشخصية القديمة –بطريقة تفكيرها ومشاعرها وبسلوكياتها- اعتادت أن تتعاطى المخدرات فلابد من تغييرها، وبالفعل فالنزيل ببيت إعادة التأهيل يستمر في التغيير والنضوج والنمو وتطبيق مبادئ روحانية جديدة في حياته، والتخلص من العيوب في شخصيته مثل الاندفاعية والغضب والوحدة والعزلة وإرضاء الآخرين على حساب نفسه والأنانية والانحرافات الجنسية وكثير من العيوب.

أيضا يتعلم مهارات اجتماعية جديدة فكيف يتعامل مع الشعوذة (الرغبة المُلِحّة لتعاطي المخدرات) كيف يتعامل مع مشاعره؟ كيف يتعرف عليها ويسميها ويقبلها وكيف يستغلها إيجابياً.... إلخ؟. يتعلم كيفية اتخاذ القرار الناضج وتوكيد الحقوق بطريقة إيجابية، الفِخاخ النفسية، المواقف عالية الخطورة وكيفية التعامل معها وكيفية التعامل مع الاكتئاب والقلق والخوف وتعلم اتزان الحياة الكبرى والصغرى... إلخ.

علاج أعراض انسحاب إدمان الترامادول والكبتاجون والهيروين والحشيش والخمور تتم داخل المركز...

الوصول الينا

  • العنوان :4 شارع حسين صدقي - كورنيش المعادي - القاهره
  • بريد الكتروني : [email protected]
  • تليفون : 01000517427
  • تليفون : 0223581051